سيف الدين

أهلا بعضويتك التى نفخر بها بمنتــــــدى سيف الديــــــن راجين مشاركتكم البنائة لرقى المنتدى
تحياتى ....ممدوح الحسينى .....مدير المنتدى
سيف الدين

منتدى شباب سيف الدين

نحن المصريين تعودنا منذ آلاف السنين على الخضوع لحكامنا وتقديسهم كآلهة. ويبدو أن بعضنا استمرأ ذلك بل واستعذبه، حتى بعد ثورة 25 يناير، حيث انتشرت مؤخرا بعض مجموعات تؤيد الرئيس المخلوع حسنى مبارك عبر الإنترنت والمواقع الاجتماعية المختلفة بشكل يدعو للاستغراب والدهشة. العقلاء لا يحبون ولا يكرهون إلا لأسباب موضوعية، ونقاشاتهم واتفاقاتهم واختلافاتهم تركن دائما إلى العقل، واستفساراتهم تساهم بالتأكيد فى رد العقول إلى الأدمغة الخاوية. فماذا فعل مبارك لمصر؟ وهل هناك من يؤيد المخلوع حتى وقتنا هذا؟ وإذا وجدوا بالفعل فبماذا يأملون؟ وكيف هى نظرتهم للمستقبل؟ وهل يمكن أن نتخيل عودة رئيس خُلع بثورة شعبية؟ ثم ما معنى أن يحاول البعض اختراق هذا الصف ويخرج علينا مؤيدا مبارك ومناديا بعودته.. هل يحلم هؤلاء؟ أم نحن الحالمون؟! أيها النائمون فى العسل والراقدون تحت التراب أفيقوا من غفلتكم.. فما كان قد كان وما ذهب لن يعود، فـ"حلم إبليس فى الجنة". بلغ مبارك من الكبر عتيا، ووصل إلى أرذل العمر، ولم يعد قادرا على الوقوف على رجليه ليس من الآن بل من عشر سنوات على الأقل، ومع ذلك يطالب من يطالب ويحلم من يحلم بعودته! لا أدرى بالتحديد ما هى مطالب هؤلاء المؤيدين! هل يطالبون بعودة مبارك رئيسا مرة أخرى، أم أنهم يطالبون بتولية ابنه جمال خلفا له، أم يتمنّون عودة الديكتاتور حبيب العادلى، أم يحلمون بعودة طغاة الزمرة الفاسدة التى لم تفرز غير لصوص وقتلة أكلوا الأخضر واليابس، وماتت ضمائرهم ونخوتهم فوضعوا مصالحهم فوق مصالح الشعب..! يا سادة.. إن الشعب المصرى لا يستحق ذلك السحق المتعمد لأمانيه، ولا ذلك الفقر المقنن، ولا ذلك التصحر الثقافى والاجتماعى والعلمى لكل موهوبيه، فقد كانت مصر لعصور طويلة منارة للعلم ومقصدا لطالبيه، ويشهد التاريخ الحديث والقديم بذلك، إذ ذكر الإسكندر الأكبر، بانى الإسكندرية، فى إحدى كتاباته عبارة سأنقلها بفخر كما وردت: "على من يطلب العلم أن يقصد مصر، فأفلاطون معلم أستاذى أرسطو قال إن اليونانيين رغم كل ما يزهون به من علم وفلسفة هم مجرد أطفال إذا ما قورنوا بالمصريين".. الله أكبر. أيها المؤيدون والمطبلون.. ألم تمل عقولكم قبل قلوبكم من النفاق؟ ألم تتعب أياديكم من التصفيق ليل نهار دون أن توضحوا لنا سببا واحدا لهذا الإعجاب والانبهار بشخصية رجل لم ولن يشهد له التاريخ بأى إنجاز. أسمع الآن من يتبجح ويصحح لنا معلوماتنا، ليسرد الإنجازات تلو الإنجازات، فالرئيس المخلوع هو صاحب ومصمم ومنفذ مترو الأنفاق، وهو أيضا مهندس مشاريع الصرف الصحى.. يا لها من إنجازات.. ألا تستحوا.. ألا تخجلوا من أنفسكم.. رئيس دولة مثل مصر بإمكاناتها المادية والبشرية تنحصر كل إنجازاته فى مشروعين يمكن أن يقوم بهما بضعة خريجين جدد فى واحدة من كليات الهندسة التى تملأ مصر شرقا وغربا.. أخزاكم الله. أراهن هؤلاء.. أن أى مواطن مصرى أنجز على مستواه الشخصى ما هو أهم وأفضل مما أنجزه ذلك المخلوع، لا ردّه الله. أيها الحالمون.. أيها المغيّبون.. أفيقوا.. وعودوا إلى الواقع.. واسمعوا وعوا.. فـ"مبارك أبدا لن يعود"

المواضيع الأخيرة

» كيف تكون مربي ناجح للدجاج المنتج للحم؟
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:12 am من طرف 

» كل ما تريد معرفة عن اقامة مشروع مزرعة دواجن
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:09 am من طرف 

» اساسيات نجاح التحضين
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:07 am من طرف 

» اسباب انخفاض وارتفاع اسعار الدواجن
الخميس 03 نوفمبر 2011, 6:59 am من طرف 

»  استخدام الأحماض العضوية في تغذية الدواجن
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:40 am من طرف 

» طرق أعطاء الادوية واللقاحات للدواجن عن طريق مياه الشرب
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:36 am من طرف 

» مرض شبه طاعون الطيور (النيوكاسل)
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:34 am من طرف 

» طرق إنتشار أمراض الدواجن
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:21 am من طرف 

» امراض الدواجن وكيفية السيطرة عليها
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:19 am من طرف 

التبادل الاعلاني


    قصيدة ولد الهدى

    شاطر


    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    قصيدة ولد الهدى

    مُساهمة من طرف  في الثلاثاء 27 أبريل 2010, 8:57 am

    ولــد الـهـدى فالكائنــات ضيــاء
    وفـم الزمــــان تبـســم وثـنــاء
    الــروح والمــلأ الملائـك حــوله
    للـديـن والدنـيا به بشــــــــــراء
    والعرش يزهووالحظيرة تزدهي
    والمنتــهى والسدرة العـصماء
    وحديقة الفرقان ضاحكة الربــا
    بالتـرجـــمان شـذيـــة غـــنــاء
    والوحي يقطر سلسلا من سلسل
    واللــوح والـقـلم الرفيــــع رواء
    نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة
    في اللوح واسم محمد طغراء
    ******
    اسم الجلالة في بديع حروفه
    ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
    يا خير من جـــاء الوجود تحيـة
    من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
    بيـت النبـين الذي لا يلتـقـي
    الا الحنـائـف فيـه والحــنـفاء
    خـير الأبــوة حـازهم لـك آدم
    دون الأنـام وأحــــرزت حــواء
    ******
    هـم أدركوا عز النبـوة وانتهت
    فيهـا اليـك العــــزة القـعساء
    خلقت لبيتك وهو مخلوق لها
    أن العظائـم كفـوها العـظماء
    بك بشر اللـه السماء فزينت
    وتضوعت مسكا بـك الغـبراء
    وبـدا محـياك الذي قسماتـه
    حـق وغرتـه هـدى وحـيـــاء
    وعليه من نور النبــوة رونـق
    ومن الخـليل وهـديه سيـماء
    ******
    أثنى المسيح عليه خلف سمائه
    وتـــهلـلت واهــــتـزت العــــذراء
    يــوم يتيــه على الزمان صباحه
    ومـساؤه بـمحمـد وضــــــــــاء
    الحق عالي الركن فيه مظفـر
    في الملك لا يعلو عليه لــواء
    ذعرت عروش الظالمين فزلزلت
    وعـلت على تيجاتهـم أصداء
    والنار خاوية الجوانب حـولهم
    خمدت ذوائـبها وغاض الـماء
    والآي تـترى والخوارق جـمة
    جـبريل رواح بــــها غـــــــداء
    نعم اليتيم بدت مخايل فـضله
    واليتـيم رزق بعـضه وذكـــــاء
    ******
    في المهد يستقى الحيا برجائه
    وبـقصده تستـدفع البـأسـاء
    بسوى الأمانة في الصبا والصدق لم
    يعرفـه أهل الصدق والأمـناء
    يا من له الأخلاق ما تهوى العلا
    منهـا ومـا يتعـشق الكبـراء
    لو لم تقم دينا لقامت وحـدها
    ديـنا تـضيء بـنوره الآنـاء
    زانتك في الخلق العظيم شـمائل
    يغـرى بهـن ويـولع الكـرماء
    ******
    والحسن من كرم الوجـوه وخيره
    مـا أوتـي القـواد والزعـماء
    فاذا سخوت بلغت بالجود المـدى
    وفعـلت ما لا تفـعل الأنـواء
    واذا عفوت فـقادروا ومقـدرا
    لا يستهـين بعـفوك الجـهلاء
    واذا غضبت فانـما هي غضبـة
    في الحق لا ضغن ولا بغضاء
    واذا رضيت فذاك في مرضاته
    ورضى الكثير تحـلم وريـاء
    واذا خطبـت فلـلمنابر هـزة
    تعـرو النـدي ولـلقلوب بكاء
    واذا قضيـت فلا ارتياب كأنـما
    جاء الخصوم من السماء قضاء
    واذا حميت الماء لم يورد ولو
    أن القـياصر والملـوك طـماء
    واذا أجرت فأنت بيت اللـه لم
    يـدخل عليه المستجـير عداء
    واذا ملكت النفس قمت بـبرها
    ولو أن ما ملكت يداك الشاء
    واذا بنيت فخير زوج عشـرة
    واذا ابتليـت فدونـك الآبـاء
    واذا صحبت رأى الوفاء مجسما
    في بردك الأصحاب والخلطـاء
    واذا أخذت العهد أو أعطيتـه
    فجميـع عهـدك ذمة ووفـاء
    واذا مشيت الى العدا فغضنـفر
    واذا جـريـت فانـك النكـباء
    ******

    وتمـد حلمـك للسفيـه مداريـا
    حتى يضيق بعـرضك السفـهاء
    في كل نفس من سطاك مهابـة
    ولكـل نفـس في نداك رجـاء
    والرأي لم ينض المهنـد دونـه
    كالسيف لم تـضرب بـه الآراء
    يا أيـها الأمـي حسـبك رتـبة
    في العـلم أن دانـت بك العـلماء
    الذكر آية ربـك الكبـرى التـي
    فيـها لباغـي المـعجزات غناء
    صدر البيان له اذا التقت
    اللغى وتقـدم البلـغـاء والفـصحـاء
    نسخت به التوراة وهي وضيئة
    وتخـلف الانجـيل وهو ذكاء
    لما تمشي في الحجاز حكيـمة
    فـضت عكـاظ به وقام حـراء
    أزري بمنـطق أهلـه وبيانـهم
    وحـي يقـصر دونـه البلغـاء
    قد نال بالهادي الكريم وبالهـدى
    ما لم تـنل من سؤدد سيـناء
    ديـن يشـيد آيـة فـي آيـة
    لبـناتـه السـورات والأضـواء
    الحق فيه هو الأساس وكيف لا
    واللـه جـل جلالـه البـناء
    أما حديثك في العقول فـمشرح
    والعـلم والحـكم الغـوالي الماء
    هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه
    والسيـن من سوراتـه والـراء
    جرت الفصاحة من ينابيع النهى
    مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
    في بحـره للسابحـين به على
    أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء
    ******
    يا أيها المسرى به شرفـا الى
    ما لا تنال الشـمس والجوزاء
    يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل
    بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
    بهما سموت مطهرين كلاهـما
    نـور وروحـانـية وبـهـاء
    فضل عليك لذي الجلال ومنة
    واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
    تغشى الغيوب من العوالم كلما
    طويـت سـماء قلـدتك سماء
    في كل منطقة حواشي نورها
    نون وأنت النقطة الزهـراء
    أنت الجمال بها وأنت المجتلى
    والكـف والمـرآة والحـسناء
    اللـه هيأ من حظيرة قدسـه
    نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
    العرش تحتك سدة وقوائـما
    وماكب الروح الأميـن وطاء
    والرسل دون العرش لم يؤذن لهم
    حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء

    لأمير الشعراء أحمد شوقي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر 2017, 8:23 am