سيف الدين

أهلا بعضويتك التى نفخر بها بمنتــــــدى سيف الديــــــن راجين مشاركتكم البنائة لرقى المنتدى
تحياتى ....ممدوح الحسينى .....مدير المنتدى
سيف الدين

منتدى شباب سيف الدين

نحن المصريين تعودنا منذ آلاف السنين على الخضوع لحكامنا وتقديسهم كآلهة. ويبدو أن بعضنا استمرأ ذلك بل واستعذبه، حتى بعد ثورة 25 يناير، حيث انتشرت مؤخرا بعض مجموعات تؤيد الرئيس المخلوع حسنى مبارك عبر الإنترنت والمواقع الاجتماعية المختلفة بشكل يدعو للاستغراب والدهشة. العقلاء لا يحبون ولا يكرهون إلا لأسباب موضوعية، ونقاشاتهم واتفاقاتهم واختلافاتهم تركن دائما إلى العقل، واستفساراتهم تساهم بالتأكيد فى رد العقول إلى الأدمغة الخاوية. فماذا فعل مبارك لمصر؟ وهل هناك من يؤيد المخلوع حتى وقتنا هذا؟ وإذا وجدوا بالفعل فبماذا يأملون؟ وكيف هى نظرتهم للمستقبل؟ وهل يمكن أن نتخيل عودة رئيس خُلع بثورة شعبية؟ ثم ما معنى أن يحاول البعض اختراق هذا الصف ويخرج علينا مؤيدا مبارك ومناديا بعودته.. هل يحلم هؤلاء؟ أم نحن الحالمون؟! أيها النائمون فى العسل والراقدون تحت التراب أفيقوا من غفلتكم.. فما كان قد كان وما ذهب لن يعود، فـ"حلم إبليس فى الجنة". بلغ مبارك من الكبر عتيا، ووصل إلى أرذل العمر، ولم يعد قادرا على الوقوف على رجليه ليس من الآن بل من عشر سنوات على الأقل، ومع ذلك يطالب من يطالب ويحلم من يحلم بعودته! لا أدرى بالتحديد ما هى مطالب هؤلاء المؤيدين! هل يطالبون بعودة مبارك رئيسا مرة أخرى، أم أنهم يطالبون بتولية ابنه جمال خلفا له، أم يتمنّون عودة الديكتاتور حبيب العادلى، أم يحلمون بعودة طغاة الزمرة الفاسدة التى لم تفرز غير لصوص وقتلة أكلوا الأخضر واليابس، وماتت ضمائرهم ونخوتهم فوضعوا مصالحهم فوق مصالح الشعب..! يا سادة.. إن الشعب المصرى لا يستحق ذلك السحق المتعمد لأمانيه، ولا ذلك الفقر المقنن، ولا ذلك التصحر الثقافى والاجتماعى والعلمى لكل موهوبيه، فقد كانت مصر لعصور طويلة منارة للعلم ومقصدا لطالبيه، ويشهد التاريخ الحديث والقديم بذلك، إذ ذكر الإسكندر الأكبر، بانى الإسكندرية، فى إحدى كتاباته عبارة سأنقلها بفخر كما وردت: "على من يطلب العلم أن يقصد مصر، فأفلاطون معلم أستاذى أرسطو قال إن اليونانيين رغم كل ما يزهون به من علم وفلسفة هم مجرد أطفال إذا ما قورنوا بالمصريين".. الله أكبر. أيها المؤيدون والمطبلون.. ألم تمل عقولكم قبل قلوبكم من النفاق؟ ألم تتعب أياديكم من التصفيق ليل نهار دون أن توضحوا لنا سببا واحدا لهذا الإعجاب والانبهار بشخصية رجل لم ولن يشهد له التاريخ بأى إنجاز. أسمع الآن من يتبجح ويصحح لنا معلوماتنا، ليسرد الإنجازات تلو الإنجازات، فالرئيس المخلوع هو صاحب ومصمم ومنفذ مترو الأنفاق، وهو أيضا مهندس مشاريع الصرف الصحى.. يا لها من إنجازات.. ألا تستحوا.. ألا تخجلوا من أنفسكم.. رئيس دولة مثل مصر بإمكاناتها المادية والبشرية تنحصر كل إنجازاته فى مشروعين يمكن أن يقوم بهما بضعة خريجين جدد فى واحدة من كليات الهندسة التى تملأ مصر شرقا وغربا.. أخزاكم الله. أراهن هؤلاء.. أن أى مواطن مصرى أنجز على مستواه الشخصى ما هو أهم وأفضل مما أنجزه ذلك المخلوع، لا ردّه الله. أيها الحالمون.. أيها المغيّبون.. أفيقوا.. وعودوا إلى الواقع.. واسمعوا وعوا.. فـ"مبارك أبدا لن يعود"

المواضيع الأخيرة

» كيف تكون مربي ناجح للدجاج المنتج للحم؟
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:12 am من طرف 

» كل ما تريد معرفة عن اقامة مشروع مزرعة دواجن
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:09 am من طرف 

» اساسيات نجاح التحضين
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:07 am من طرف 

» اسباب انخفاض وارتفاع اسعار الدواجن
الخميس 03 نوفمبر 2011, 6:59 am من طرف 

»  استخدام الأحماض العضوية في تغذية الدواجن
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:40 am من طرف 

» طرق أعطاء الادوية واللقاحات للدواجن عن طريق مياه الشرب
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:36 am من طرف 

» مرض شبه طاعون الطيور (النيوكاسل)
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:34 am من طرف 

» طرق إنتشار أمراض الدواجن
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:21 am من طرف 

» امراض الدواجن وكيفية السيطرة عليها
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:19 am من طرف 

التبادل الاعلاني


    كيف تكون مربي ناجح للدجاج المنتج للحم؟

    شاطر


    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    كيف تكون مربي ناجح للدجاج المنتج للحم؟

    مُساهمة من طرف  في الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:12 am

    : تحتل الدواجن مركزاً هاماً كمصدر لإنتاج اللحم والبيض وهى المواد ذات القيمة الغذائية الممتازة فى غذاء الإنسان . وتحتل الدجاجة مكان الصدارة بين جميع الدواجن فى قدرتها علي تحويل غذائها إلى بروتين حيوانى عالى القيمة الغذائية كما أنه من الممكن تربيتها بأى أعداد تترواح بين أعداد فردية إلى سعات تصل إلى عدة آلاف حسب إمكانيةالمربى حتى أنه يطلق عليها الأن صناعة الدواجن . وهى كأى صناعة قد يتم التعامل معها خلال مراحل الخدمة يدوياًأو آلياً بميكنه كاملة . وتنقسم تربية الدواجن أساساً إلى قسمين : - تربية الدجاج لإنتاج اللحم . - تربية الدجاج لإنتاج البيض . وتربية الدجاج لإنتاج اللحم تتم من خلال دفع النمو بشدة خلال المراحل الأولى من عمرها مع الإتجاه نحو تسمينها وهذا يتطلب دقة تامه فى رعايتها حتى تصل إلى مرحلة التسويق فى أعمار أصغر وبتكاليف أقل ، وأهم العواملالرئيسية التى يجب توافرها لنجاح تربية الكتاكيت لإنتاج اللحم هو إختيار السلالة المناسبة لذلك . * سلالات إنتاج اللحم هناك سلالات أجنبية عديدة لإنتاج اللحم منها : 1- البليموث 2 - كورنيش كما أن هناك بعض الهجن ذات الأسماء التجارية منها على سبيل المثال : 1-النيكولز 2- لوهمان 3 الهابرد 4 روس وهناك بعض السلالات التى تم إستنباطها محلياً وتتقارب فى إمكانيتها مع الأنواع الأجنبية إن لم تساويها وهذه الأنواع هى : 1- الجميزة 2 - البندرة 3 السلام 4 المعمورة تتميز هذه الأنواع بسرعة نموها وحسن كفاءتها فى تحويل الغذاء إلى لحم وكذلك ارتفاع حيويتها كما تتميز الأنواع المستنبطة بطعم لحمها المشابه لطعم لحم الدجاج البلدى مما يؤدى إلى خفض تكاليف الإنتاج وارتفاع سعرها عند البيع . ويتميز لون ريش الدجاج جميزة بالتخطيط باللونين الأبيض والأسود مما يطلق عليه اللون الرزى أو الرمادى مماثلاً للون الدجاج الفيومى أما أنواع بندره والسلام والمعمورة فلون ريشها أبيض . مقومات مشروع دجاج اللحم قبل البدء فى إقامة مشروع تربية الدجاج لإنتاج اللحم لابد من توافر المعلومات الآتية : * إحتياجات السوق والزيادة المتوقعة للسكان وأماكن الكثافة السكانية كمواقع للإستهلاك . * الظروف البيئية والنمط الإستهلاكى لكل منطقة . * التوقعات بإحتياجات السكان للسنوات التالية لإقامة المشروع . * مدى توفر مستلزمات الإنتاج . * طرق المواصلات المتاحة . * مواسم الإنتاج وطاقة الإستهلاك وطاقة الحفظ المتاحة فى ثلاجات . * نظم التعاقدات الموجودة فى المنطقة للمنتجين أو وجود نظم معينه لروابط المنتجين . * معدل العائد المتوقع وجميع المعلومات الضرورية اللازمة لإقامة أى مشروع تجارى ناجح . تصميم مزارع إنتاج اللحم المبادئ الأساسية التى يجب مراعاتها عند تصميم مبانى المزرعة : * مـوقـع المزرعـة - توفر قوى كهربائية ومصادر للمياه توفر وسيلة للصرف طرق المواصلات الرئيسية ضمان تسويق المنتجات توفر مصدات رياح طبيعية . * نــوع الأرض ( التربـة ) نوعية الأرض سهولة الصرف التكلفة الإستثمارية للأرض عدم تسريب للمياه لإرتفاع مستوى الماء الأرضى . * توزيـع المبـانى والعنابـر ومبانـى الخدمـة مراعاة المساحة الكافية لكل مبنى وفقاً للغرض المسافات الضرورية بين المبانى بما يسمح بتهوية جيدة المساحات اللآزمة فى نظام المساكن المفتوحة لوصول أشعة الشمس فى الشتاء إمكان زراعة بعض الأشجار سهولة الخدمة . * المساحـة الكافـية لكـل مـبنى إرتباط مساحة المبنى بالغرض المقام من أجلة إحتياجات الطيور من المساحة الأرضية اللآزمة المساحات الخاصة بالمرافق والمخازن والإدارة عدم زيادة مساحة الأرض عن إحتياجات المزرعة والتوسعات المستقبلية . * حماية المزرعـــة إنشاء الأسوار اللآزمة زراعة أشجار لتوفير الظلال ولصد الرياح وتلطيف الجو . * المعــدات اللآزمة المعدات اللآزمة التى ستستخدم ونوعيتها ومدى مناسبتها لغرض التربية المساحة اللآزمة وفقاً لنوعية المعدات والأجهزة . العمليات الأساسية فى إنتاج اللحم إعــــداد المبنى لإستقبال الكتاكيت * يجب إزالة الفرشة المتبقية من دفعات سابقة والتخلص منها فى مكان بعيد عن المبنى . * تزال أى بقايا ملتصقة بالأرضية بواسطة سكين خاص أو فرشاه خشنه والتخلص منها بعيداً عن المبنى . * يجب العناية بإزالة الأتربة عن الجدران وسطح الدفايات ولمبات الإضاءة وريش مراوح التهوية وزجاج النوافذ أو أقمشة الستائر ( عند إستعمالها بدلاً من النوافذ الزجاجية ) . * تغسل الأرضية بماء يضاف إليه مطهر مناسب . * تغسل المساقى والمعالف جيداً بالماء والمطهر وبإستعمال الفرشاه كذلك . * تضاف فرشة أرضية جديدة ويلاحظ أن تكون الفرشة جافة خالية من العفن ويعرف ذلك بالنظر أو الرائحة الخاصة المميزة للعفن . * يمكن خلط الفرشة بمواد مانعة للعفن وخاصة فى المناطق التى تتميز يإرتفاع درجة الحرارة والرطوبة . * من المطهرات الممكن إستعمالها فى مزارع الدواجن الفينيك والليزول كما أن هناك العديد من المطهرات ذات الأسماء التجارية التى يدخل فى تركيبها مركبات الأمونيا المختلفة . * تجهيز المبنى *يجب أن يكون المبنى جاهزا لإستقبال الكتاكيت قبل وصولها بفترة كافية بوجود الفرشة وتوزع المعالف فى أماكنها . * تضبط درجات الحرارة للتحضين وذلك لفترة 2448 ساعة قبل وصول الكتاكيت . * تزود المساقى بالماء قبل 810 ساعات من وصول الكتاكيت لتكتسب درجة حرارة مناسبة وتكون كمية المياه بالمساقى كافية لمدة 24 ساعة على الأقل لإستهلاك الكتاكيت . * يمكن إستعمال أطباق البيض أو أغطية صناديق نقل الكتاكيت كمعالف خلال الثلاثة أيام الأولى من حياة الكتاكيت أو قد تستعمل المعالف الخاصة بالكتاكيت مباشرة وتزود المعالف بالعليقة قبل 24 ساعات من وصول الكتاكيت ويجب ألا يزيد إرتفاع العليقة بالمعالف عن حوالى 1.52سم خلال هذه الفترة (34 أيام الأولى) . * تراعى التهوية فى المبنى ويحذر وجود تيار هواء . * إختيار الكتاكيت ونقلها * يراعى أن يتم شراء الكتاكيت من مصادر موثوق بها وأن يتناسب النوع مع الغرض من التربية . يراعى فى إختيار الكتاكيت إستبعاد الأفراد الضعيفة والغريبة عن النوع والتى بها عيوب خلقية كالتواء الأرجل أو تهدل الأجنحة أو المصابة بالعمى أو المصابة بالتهاب السرة أو غير كاملة الجفاف ( المبتلة والعرقانه ) كذلك تستبعد الكتاكيت التى بها أى تشوه فى المنقار ( تقاطع أو نقص فى طول الفك العلوى أوالسفلى ) . * يقوم معظم أصحاب المفرخات بإجراء التحصينات للكتاكيت قبل خروجها من مبنى التفريخ ويجب التأكد من المنتج نفسه عن مدى إجراء التحصينات وفى حالة عدم قيامة بها يتم ذلك خلال فترة لا تتجاوز  أيام . والتحصينات المطلوبة هى : * نيوكاسل عينى . * ميريك . ** نقــل الكتاكيت * يراعى عند نقل الكتاكيت أن تنقل فى الصناديق الكرتون الخاصة بذلك فهى أنسب أوعية لنقل الكتاكيت على إلا تستعمل لأكثر من مرة واحدة وعند إستعمال صناديق بلاستيك يجب التأكد من أنه قد تم تنظيفها جيداً بإستعمال الماء والمواد المطهرة مرتين على الأقل قبل إستعمالها مع تركها لتجف جيداً قبل وضع الكتاكيت بها . * يفضل أن يتم نقل الكتاكيت فى الصباح الباكر حتى لا تتعرض لحرارة شمس النهار أو إلى برودة الجو فى المساء . كما أن ذلك يعطى الكتاكيت فرصة التعرف على مكان الطعام والماء والتدفئة خلال نور النهار وقبل حلول الظلام . * يفضل أن يتم النقل فى سيارات مغلقة خلال شهور الشتاء وفى الصيف يكون بالسياره درجة من التهوية التى لا تصل إلى حد وجود تيار هواء . وهناك سيارات خاصة لنقل الكتاكيت تكون مجهزة بتدفئة مناسبة وتهوية كافية . * عموماً فإن السيارة التى ستخصص لنقل الكتاكيت يجب أن تكون نظيفة وأن يتم غسلها بالماء والمطهر إن كان قد سبق قيامها بنقل كتاكيت . * بداية تحضين الكتاكيت تحتاج الكتاكيت إلى ثلاث ضروريات أساسية خلال فترة التحضين وهى التدفئة - الغذاء - الماء . أولاً : التدفئة * تحتاج الكتاكيت فى بداية حياتها إلى درجة حرارة مرتفعة تصل إلى 35ْ م ( مقدرة على ارتفاع 7-8 سم فوق الفرشة ) لذا يجب أن يتم عمل حواجز أسفل مصادر الحراره لتجميع الكتاكيت تحتها وضمان حصولها على الدفء المناسب ويعرف مدى مناسبدرجة الحرارة للكتاكيت من مظهر تجمعها أسفل مصدر الحرارة . ففى حالة إرتفاع درجة حرارة التحصين تتوزع الكتاكيت بعيداً عن مصدر الحرارة وتتجمع بالقرب من الحواجز الخارجية ، أما عند انخفاض حرارة التحضين فإن الكتاكيت تتجمع أسفل مصدر الحرارة . وفى حالة وجود تيار هوائى داخل الحضانة فإن الكتاكيت تتجمع بجانب الحاجز بعيد عن مصدر التيار . وبدل التوزيع المنتظم للكتاكيت أسفل الدفايات وداخل الحواجز ونشاطها إلى أن حرارة التحضين مناسبة . O تعمل حواجز تجميع الكتاكيت من شرائط الكرتون المتعرج على شكل دائرى لتجنب وجود أركان تتجمع فيها الكتاكيت بدرجة قد تضرها . وهذه الحواجز إلى جانب فائدتها فى تجميع الكتاكيت فإنها تمنع عنها التعرض لتيارات الهواء وتكون الحواجز بإرتفاع 20 - 30 سم . * عند إستعمال الدفايات الشمسية يخصص لكل دفاية 400 – 500 كتكوت وهناك دفايات تسع 800 – 100كتكوت وتزود الدفايات بمنظم لدرجات الحرارة لوقف التشغيل ذاتياً عند إرتفاع درجة الحرارة إلى الدرجة المطلوبة وإعادة التشغيل عند إنخفاضها عن الدرجةالمطلوبة. * توضع حواجز تجميع الكتاكيت على بعد حوالى 75 - 90 سم خارج حدود الدفاية وتبعد مسافة 20سم بعد10 أيام وقد تزال نهائياً عندما يكون الجو دافئاً . * يبدأ التحضين بدرجة حرارة 535 م تنقص تدريجياً بمعدل حوالى - درجات مئوية كل أسبوع حتى تصل إلى24درجة مئوية فى الأسبوع السادس . * ترفع درجات الحرارة 3 درجات مئوية عقب عمليات التحضين ثم يعاد خفضها بنفس النظام السابق . ثانياً : التغذية والمعالف * تستعمل عليقة بادى تحتوى على 21 % – 23 % بروتين ومعامل نشا قدرة 3250-3420 لكل كيلو جرام عليقة خلال الخمسة أسابيع الأولى بعدها يمكن خفض نسبة البروتين إلى 18 – 20 % مع الإحتفاظ بنسبة معامل النشا ويراعى التدرج عند التغيير من عليقة لأخرى . * عند إستعمال أطباق البيض خلال الثلاثة أيام الأولى من عمر الكتاكيت يخصص أربعة أطباق بيض لكل 100 كتكوت وعند إستعمال غطاء علبة نقل الكتاكيت يخصص غطاء واحد لكل 100 كتكوت . * عند إستعمال معالف الكتاكيت يخصص لكل كتكوت 2.5 - 3 سم من المعلفة تزداد إلى 5سم عند عمر أسبوعين ثم إلى 7.5سم بدءاً من الأسبوع السابع ويتم توزيع الكمية المخصصة للكتاكيت على 2 – 3 وجبات يومياً ( تراعى نفس المسافات عند إستعمال المعالف الآلية ) .ويجب ألا يزيد إرتفاع العليقة بالمعلفة عن ثلثها . * توزع المعالف بالتبادل مع المساقى داخل حواجز تجميع الكتاكيت وخارج حدود الدفاية عند إستعمال دفاية سعة 400 – 500 كتكوت . * يضبط إرتفاع المعالف بما يتناسب مع سن الكتاكيت بحيث لايتعدى إرتفاع حافة المعلفة مستوى ظهر الكتكوت . ثالثاً : المساقى * يخصص عدد إثنين مسقى سعة 2لترات لكل 100 كتكوت خلال الأسبوعين الأولين من عمر الكتاكيت وبعد ذلك يمكن تخصيص مساحة سم فى المساقى لكل كتكوت . * يتم غسل المساقى جيداً يومياً قبل ملئها بالماء ويتم تطهيرها كل أسبوع مرة واحدة على الأقل . * يتم تحريك المساقى والمعالف إلى مكانها الدائم تدريجياً كما يستحسن أن يتم نقلها على دفعات أي ينقل بعضها ويترك الباقى مكانه ثم تنقل الدفعات التى لم تنقل وهكذا . * يضبط إرتفاع المساقى بحيث توازى إرتفاع ظهر الطائر . إلى جانب الثلاث ضروريات الأساسية السابقة هناك أيضاً الإحتياجات التالية : * الإضـــاءة * فى حالة وجود نوافذ بدرجة كافية لوصول ضوء النهار إلى داخل المبنى يكتفى بذلك ويمكن إستعمال الضوء لفترة محدودة بعد الغروب لإطالة فترة نشاط الكتاكيت وخاصة أيام الشتاء وإن كان بعض المربين يلجأ إلى تواجد النور بصفة مستديمه طوال الليل لحث الكتاكيت على الحصول على الغذاء لأطول فترة ممكنة. * خلال الأسبوع الأول من حياة الكتاكيت يجب إستعمال الضوء تحت الدفايات بصفة مستمرة لجذب الكتاكيت إلى مكانها وخاصة خلال فترة الثلاث أيام الأولى وتخفض لمدة ساعة يومياً حتى نهاية الأسبوع الأول . * خلال الأسبوع الأول تستعمل لمبة 60 وات لكل 20 متر مربع من مساحة البيت تستبدل بلمبة 40 وات خلال الأسبوع الثانى ثم إلى 15 وات بعد ذلك بشرط أن تكون اللمبة كاملة النظافة ويفضل إستعمال عاكس ضوء مع اللمبة . * التهـــوية * يراعى فى التهوية أن تكون كافية للحصول على الهواء النقى داخل المبنى بدون حدوث تيارات وعموماً فإن مساحة فتحات التهوية تكون حوالى 25 % من مساحة الأرضية . * ظهور رائحة غاز الأمونيا ( النشادر ) داخل المبنى دليل على أن التهويه غير كافية . * يجب عدم إغلاق النوافذ بإحكام خلال فترة الليل لمنع تراكم الأمونيا داخل المبنى حتى لا تتسبب فى حدوث متاعب فى الجهاز التنفسى للطيور . * يتسبب نقص كفاءة التهوية فى تراكم غاز ثانى أكسيد الكربون وكذا بخار الماء الناتج من تنفس الكتاكيت وبالتالى التأثير على كفاءة التنفس . * الفـــرشة *الفرشة النظيفة الخالية من الرطوبة ولكن ليست الجافة لدرجة إثارة الغبار عند تحرك الكتاكيت عليها عامل مهم فى نجاح تربية الكتاكيت ويعرف مدى جفاف الفرشة بكبش كمية منها وخفقها جيداً باليد فلا تتماسك كالعجينة . * يجب أن تكون الفرشة متوسطة النعومة ليست ناعمة جداً كالتراب وليست خشنه تسبب متاعب عند إلتقاط الكتاكيت لها . * توزع الفرشة بعمق يصل إلى 3سم ويراعى أن تقلب بإستمرار وعند ظهور الرطوبة الزائدة خاصة أسفل المساقى . يراعى ضرورة تغيير الجزء المبتل بكمية من الفرشة الجافة حتى لا تشجع نمو العفن أو الفطريات وخاصة الكوكسيديا . * يستعمل التبن أو القش أوالنشارة كفرشة كما قد تستعمل السرسة كفرشة ولكن يعيبها عدم إمتصاص للرطوبة كذلك وجود أطراف حادة لها قد تضر الكتاكيت إذا إلتقطتها . * يمكن إضافة مضاد لسموم الفطريات للفرشة تلافياً لأضرار تكون أو تواجد هذه السموم بالفرشة عند تطاير غبار الفرشة أو عند التقاط الكتاكيت لها . مشاكل تربية البدارى أهم المشاكل التى تواجه تربية البدارى لإنتاج اللحم هى : 1- الإفتراس ونقر الريش وهى من العادات التى تسبب الخسارة فى مزارع إنتاج اللحم ويمكن تجنب هذه العادة عن طريق : * قص ثلث المنقار العلوى للكتكوت بالالة الخاصة بذلك وذلك بعدالفقس مباشرة أو فى أول يوم لوصول الكتاكيت للمزرعة . * ضمان إتزان العليقة حيث أن نقص بعض مكوناتها يؤدى إلى لجوء الكتاكيت لإستكمال هذا النقص عن طريق النقر والإفتراس . * عدم تزاحم الكتاكيت ومراعاة المساحات اللآزمه للتربية . 2- الفروقات فى وزن الكتاكيت تمثل الفروقات فى وزن الكتاكيت مشكلة عند تسويق الكتاكيت وترجع أسبابها إلى : * أسباب وراثية تتعلق بتربية قطيع الجدود . * أسباب تتعلق بتربية الأمهات .. وذلك عن طريق التفاوت الكبير فى أعمار وأوزان هذه الأمهات وبالتالى وزن البيض الناتج منها مما يتسبب فى تفاوت وزن الكتاكيت الناتجة . * أسباب تتعلق بالمفرخ الناتج عنه هذه الكتاكيت حيث يؤدى إدخال بيض غير متجانس فى الوزن أو العمر إلى تفاوت فى حجم الكتاكيت الناتجة وإختلاف موعد الفقس وبالتالى التفاوت فى درجة جفاف الكتاكيت الناتجة مما يستدعى إبقاء بعض الأفراد لعدة ساعات حتى يتم جفاف الجميع ويؤدى دلك إلى نقص فى وزن الأفراد المبكره الفقس ويمكن تلافى هذه الأسباب عن طريق إختيار الكتاكيت المتجانسة الحجم للتربية . * أسباب تتعلق بالتربية حيث يجب الإهتمام بالتغذية السليمة وتوفير المعالف والمساقى بالقدر المناسب حتى يمكن أن تتناول جميع الأفراد غذائها فى نفس الوقت وبالتالى الحصول على نفس النوعية من الغذاء . كما إنه عند إستخدام خطوط التغذية الآلية يجب مراعاة تناسب طولها وسرعتها مع أعداد الكتاكيت المرباه . * تسويق الكتاكيت يتم تسويق الكتاكيت خلال الأسبوع الثامن من عمرها ويراعى قبل التسويق مايلى : * تعطى الكتاكيت خلال العشرة أيام الأخيرة قبل التسويق عليقة ناهية بها نسبة عالية من النشويات ( الكربوهيدرات ) لتحسين صفات اللحم بها . * خلال هذه الفترة يستحسن منع أى مكسب للرائحة من العليقة مثل مسحوق السمك عند إستعمالة " حتى لا يؤثر ذلك على صفات اللحم " كما يمكن استعمال المولاس أو العسل الأسود المخفف للتغلب على ظهور أى رائحة فى اللحم عند استعمال مسحوق السمك . * يفضل منع الغذاء عن الطيور 10 ساعات قبل الذبح وإن كان المربين يفضلون إستمرار الغذاء أمام الطيور لتأثير ذلك على الوزن عند التسويق . *يتم تجميع المعالف والمساقى قبل الشروع فى الإمساك بالطيور كما يفضل إستخدام حواجز خاصة لتجميع الطيور فى حيز ضيق قبل الإمساك بها حتى لا تؤدى الحركة العنيفة عند مطاردتها إلى إحداث جروح أو كسور بالأرجل أو الأجنحة مما يؤثر على مظهرها العام ويقلل من قيمتها . * يفضل أن يتم تجميع الطيور ليلاً وفى ضوء ضعيف لتقليل حركتها والإقلال من حدوث الجروح والتشوهات بها . * يراعى عند نقل الطيور أن تنقل فى أقفاص تحتفظ لها بحيز مناسب للحركة حتى لا تحدث نسبة عالية من النفوق نتيجة لتكدس الطيور داخل الأقفاص . ** مشاكل تسويق الكتاكيت أهم مشاكل تسويق الكتاكيت ما يلى : 1- الفروق الواضحة فى وزن الكتاكيت كلما قلت الفروق فى أوزان الكتاكيت كان تسويق القطيع أسهل بحيث يتم التسويق دفعة واحدة وليس على دفعات . 2- دراسة السوق ومتطلباتة لكل سوق طلب لنوعية معينه وأوزان معينه ومعرفة السوق ومتطلباته تفيد كثيراً فى تسويق الكتاكيت الناتجة . 3 وجود الوسطاء تعدد الوسطاء بين المنتج والمستهلك يؤدى إلى ضياع جزء كبير من ثمن البيع فلو أمكن للمربى الإتفاق المباشر مع المجزر وتاجر التجزئة كان هذا فى صالح المربى . 4- عدم الإلتزام بعمر التسويق يؤدى إلى زيادة التكلفة كنتيجة لإستهلاك زائد من الغذاء بدون عائد مساوى من الإنتاج أى زيادة فى تكلفة الوحدة من الإنتاج . ** مواصفات دجاج اللحم تعتبر دجاجة اللحم المعدة للتسويق جيدة عند توافر مايلى : - الحالة الصحية جيدة والتكوين جيد والعيون براقة لامعة . - الترييش كامل والجسم مغطى كلة بالريش اللامع البراق وعدم وجود ريش غير كامل . ** التكـويـن - عظمة القص طبيعية غير ملتوية . - الظهر عادى وليس بة إنحناءات . - الأرجل والأجنحة سليمة . - اللحم مكتنز والصدر متسع ومغطى بالكامل باللحم . - الجسم مغطى بالدهن ويبدو ذلك عند إزاحة الريش وملاحظة لون وتكوين الجلد . - خالية من العيوب المختلفة مثل الجروح والكدمات أو الخدوش أو تسلخات الجلد وعدم وجود تمزقات أو كسور بالأطراف وخاصة الجناحين. ملاحظات عامة إن إحتمال إنتقال الأمراض إلى القطيع هى أخطر ما يواجه المربين لذا فإن الحرص على إتخاذ الإجراءات الوقائية هى أفضل ما يمكن إتخاذه حيث أن فترة التربية القصيرة التى تحتاجها قطعان التسمين تجعل ظهور أى مرض وتكاليف علاجة تمثل خسارة للمربى لذا يجب مراعاة مايلى : * البعد قدر الإمكان عن مساكن القرية كذلك عن أي مزارع دواجن أخرى لمنع إحتمال إنتقال الأمراض من قطيع لآخر وكذلك عندما تتكون المزرعة من أكثر من مبنى يجب الإحتفاظ بمسافة عزل مناسبة بين كل مبنى وآخر ويجب ألا تقل هذه المسافة بأى حال من الأحوال عن 10متر . * يجب عدم تربية كتاكيت أعمار مختلفة مع بعضها أى يجب أن يربى فى المبنى دفعة واحدة لسهولة تنظيم المعاملات وإجراء التحصينات وضمان عدم إنتقال أى أمراض بين الدفعات المختلفة . * يجب ترك فترة مناسبة بين كل دفعة وأخرى تجرى فيها عمليات التنظيف والتطهير وهذه الفترة تتراوح بين 10-15 يوم . * الإقلال قدر الإمكان من تواجد غير القائمين بالعمل داخل المبنى وعند تواجد أكثر من مبنى بالمزرعة يخصص لكل مبنى عامل حتى لا ينقل الأمراض بين الدفعات المختلفة . * عمل أحواض أسمنتية بعمق 20 - 25 سم تملأ بالمطهرات خارج المبنى أمام الأبواب توضع خارجها ممسحة خشنه لتنظيف الأرجل ثم تطهيرها قبل الدخول إلى المبنى . * يستحسن عند وجود أكثر من مبنى فى المزرعة أن تعمل بوابة عمومية يعمل عندها حوض بعمق 5 - 10 سم بإنحدار فى جهتيها يملأ بالمطهرات تمر عليها السيارات الحاملة للكتاكيت أو العلائق حتى لا تنقل الأمراض من مزرعة لأخرى . * يلجأ المربين إلى قطع المنقار العلوى ( ثلث طوله) لمنع ظور ظاهرة الإفتراس وإن كانت الرعاية الدقيقة والعليقة المتزنه تكفلان درجة كافية من الوقاية من هذه الظاهرة . *عند الإلتجاء إلى استعمال أدوية أو تحصينات فى ماء الشرب يراعى عدم إضافة مطهرات لماء الشرب فى هذه الحالة لعدم تعارض تأثير كل منهما على الآخر

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر 2017, 1:51 pm