سيف الدين

أهلا بعضويتك التى نفخر بها بمنتــــــدى سيف الديــــــن راجين مشاركتكم البنائة لرقى المنتدى
تحياتى ....ممدوح الحسينى .....مدير المنتدى
سيف الدين

منتدى شباب سيف الدين

نحن المصريين تعودنا منذ آلاف السنين على الخضوع لحكامنا وتقديسهم كآلهة. ويبدو أن بعضنا استمرأ ذلك بل واستعذبه، حتى بعد ثورة 25 يناير، حيث انتشرت مؤخرا بعض مجموعات تؤيد الرئيس المخلوع حسنى مبارك عبر الإنترنت والمواقع الاجتماعية المختلفة بشكل يدعو للاستغراب والدهشة. العقلاء لا يحبون ولا يكرهون إلا لأسباب موضوعية، ونقاشاتهم واتفاقاتهم واختلافاتهم تركن دائما إلى العقل، واستفساراتهم تساهم بالتأكيد فى رد العقول إلى الأدمغة الخاوية. فماذا فعل مبارك لمصر؟ وهل هناك من يؤيد المخلوع حتى وقتنا هذا؟ وإذا وجدوا بالفعل فبماذا يأملون؟ وكيف هى نظرتهم للمستقبل؟ وهل يمكن أن نتخيل عودة رئيس خُلع بثورة شعبية؟ ثم ما معنى أن يحاول البعض اختراق هذا الصف ويخرج علينا مؤيدا مبارك ومناديا بعودته.. هل يحلم هؤلاء؟ أم نحن الحالمون؟! أيها النائمون فى العسل والراقدون تحت التراب أفيقوا من غفلتكم.. فما كان قد كان وما ذهب لن يعود، فـ"حلم إبليس فى الجنة". بلغ مبارك من الكبر عتيا، ووصل إلى أرذل العمر، ولم يعد قادرا على الوقوف على رجليه ليس من الآن بل من عشر سنوات على الأقل، ومع ذلك يطالب من يطالب ويحلم من يحلم بعودته! لا أدرى بالتحديد ما هى مطالب هؤلاء المؤيدين! هل يطالبون بعودة مبارك رئيسا مرة أخرى، أم أنهم يطالبون بتولية ابنه جمال خلفا له، أم يتمنّون عودة الديكتاتور حبيب العادلى، أم يحلمون بعودة طغاة الزمرة الفاسدة التى لم تفرز غير لصوص وقتلة أكلوا الأخضر واليابس، وماتت ضمائرهم ونخوتهم فوضعوا مصالحهم فوق مصالح الشعب..! يا سادة.. إن الشعب المصرى لا يستحق ذلك السحق المتعمد لأمانيه، ولا ذلك الفقر المقنن، ولا ذلك التصحر الثقافى والاجتماعى والعلمى لكل موهوبيه، فقد كانت مصر لعصور طويلة منارة للعلم ومقصدا لطالبيه، ويشهد التاريخ الحديث والقديم بذلك، إذ ذكر الإسكندر الأكبر، بانى الإسكندرية، فى إحدى كتاباته عبارة سأنقلها بفخر كما وردت: "على من يطلب العلم أن يقصد مصر، فأفلاطون معلم أستاذى أرسطو قال إن اليونانيين رغم كل ما يزهون به من علم وفلسفة هم مجرد أطفال إذا ما قورنوا بالمصريين".. الله أكبر. أيها المؤيدون والمطبلون.. ألم تمل عقولكم قبل قلوبكم من النفاق؟ ألم تتعب أياديكم من التصفيق ليل نهار دون أن توضحوا لنا سببا واحدا لهذا الإعجاب والانبهار بشخصية رجل لم ولن يشهد له التاريخ بأى إنجاز. أسمع الآن من يتبجح ويصحح لنا معلوماتنا، ليسرد الإنجازات تلو الإنجازات، فالرئيس المخلوع هو صاحب ومصمم ومنفذ مترو الأنفاق، وهو أيضا مهندس مشاريع الصرف الصحى.. يا لها من إنجازات.. ألا تستحوا.. ألا تخجلوا من أنفسكم.. رئيس دولة مثل مصر بإمكاناتها المادية والبشرية تنحصر كل إنجازاته فى مشروعين يمكن أن يقوم بهما بضعة خريجين جدد فى واحدة من كليات الهندسة التى تملأ مصر شرقا وغربا.. أخزاكم الله. أراهن هؤلاء.. أن أى مواطن مصرى أنجز على مستواه الشخصى ما هو أهم وأفضل مما أنجزه ذلك المخلوع، لا ردّه الله. أيها الحالمون.. أيها المغيّبون.. أفيقوا.. وعودوا إلى الواقع.. واسمعوا وعوا.. فـ"مبارك أبدا لن يعود"

المواضيع الأخيرة

» كيف تكون مربي ناجح للدجاج المنتج للحم؟
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:12 am من طرف 

» كل ما تريد معرفة عن اقامة مشروع مزرعة دواجن
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:09 am من طرف 

» اساسيات نجاح التحضين
الخميس 03 نوفمبر 2011, 7:07 am من طرف 

» اسباب انخفاض وارتفاع اسعار الدواجن
الخميس 03 نوفمبر 2011, 6:59 am من طرف 

»  استخدام الأحماض العضوية في تغذية الدواجن
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:40 am من طرف 

» طرق أعطاء الادوية واللقاحات للدواجن عن طريق مياه الشرب
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:36 am من طرف 

» مرض شبه طاعون الطيور (النيوكاسل)
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:34 am من طرف 

» طرق إنتشار أمراض الدواجن
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:21 am من طرف 

» امراض الدواجن وكيفية السيطرة عليها
الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 8:19 am من طرف 

التبادل الاعلاني


    المايسترو صالح سليم

    شاطر
    avatar
    عمرو اليمانى

    عدد المساهمات : 191
    نقاط : 582
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 22/04/2010

    المايسترو صالح سليم

    مُساهمة من طرف عمرو اليمانى في الخميس 06 مايو 2010, 9:18 am

    صالح سليم فى سطور:
    ولد بالقاهرة فى 11 سبتمبر 1930 ووالده الدكتور محمد سليم وهو الشقيق الاكبر للاعبى الكرة بالنادى الاهلى والمنتخب المصرى عبدالوهاب سليم وطارق سليم ومتزوج وله ولدان الفنان هشام سليم والمخرج خالد سليم وحاصل على بكالوريوس التجارة من جامعة القاهرة عام 1963. وقد تخطت شهرته الى العالمية ولعب محترفا فى نادى جراتس النمساوى عام 1963 وكان الفقيد لاعبا بالنادى الاهلى والمنتخبين الوطنى والعسكرى. وكان قد بدأ مشواره مع الكرة وهو طالب بالصف الرابع الابتدائى بمدرسة الاورمان الابتدائية ثم طالبا فى مدرسة السعيدية الثانوية قبل أن يرسله والده الى انجلترا للحصول على الثانوية العامة من مدينة برايتون. والتحق صالح سليم بصفوف فرق الناشئين عام 1944 حتى تم اختياره لاعبا فى الفريق الاول فى ديسمبر عام 1947 وثبت أقدامه بالفريق بعد أن سجل هدفان فى مرمى النادى المصرى وفاز الاهلى يومها 1/2 ليبدأ رحلته مع الشهرة منذ دورى عام 1948 وكان عمره فى ذلك الوقت 17 عاما. شارك صالح سليم مع النادى الاهلى فى احراز 19 بطولة منها 11 بطولة للدورى و8 بطولات للكأس خلال فترة استمراره فى الملاعب التى امتدت حتى عام 1967 تخللها احتراف لمدة عام بنادى جراتس النمساوى عام 1963 سجل خلالها 7 أهداف لنادية النمساوى وسجل فى الدورى المصرى 78 هدفا وفى الكأس 14 هدفا. وكان صالح سليم صاحب أكبر رقم قياسى فى تسجيل الاهداف فى مباراة واحدة حيث سجل 7 أهداف من 8 أهداف فاز فيها الاهلى على الاسماعيلى ضمن مسابقة الدورى العام فى ابريل عام 58 وسجل لناديه جراتس النمساوى 6 أهداف فى احدى مباريات الدورى النمساوى وأطلقوا عليه فى النمسا الفرعون المصرى.

    الفوز بكأس امم افريقيا ودخول عالم السينما:
    دخل الكابتن صالح سليم فى صفوف المنتخب الوطنى والمنتخب العسكرى فى 17 فبراير عام 1950 ولعب مع المنتخب الوطنى أمام اليونان بالقاهرة وفازت مصر 2/صفر وشارك مع المنتخب المصرى والمنتخب العسكرى حتى عام 1965 وحصل مع المنتخب الوطنى على كأس الامم الافريقية عامى 57 و 1959 كما لعب لمصر فى دورة روما الاولمبية عام 1960 والدورة العربية بمدينة فاس المغربية عام 1961. والكابتن صالح سليم أول لاعب كرة قدم مصرى يدخل مجال السينما وهو صديق شخصى للفنانين عمر الشريف وأحمد رمزى وقد شجعاه على التمثيل ومثل أول أفلامة السبع بنات أمام الراحلة سعاد حسنى ثم الشموع السوداء مع نجاة الصغيرة وأخر أفلامة الباب المفتوح مع فاتن حمامة ابتعد بعدها عن السينما ليدخل فى مجال الكرة مرة أخرى اداريا ومديرا للكرة ثم اتجه لرئاسة النادى. قرر الكابتن صالح اعتزال الكرة فى أكتوبر 1965 كلاعب بالنادى الاهلى وفكر فى الانتقال لنادى الترسانة ورحبت ادارة نادى الترسانة وجماهيرها ولاعبيها وعلى رأسهم حسن الشاذلى ومصطفى رياض بالمايسترو ولكنه تراجع عن الفكرة فى أخر وقت وعاد لاعبا فى النادى الاهلى موسم 1966 ليلعب أول مباراة للاهلى مع المحلة وفاز الاهلى 1/صفر بهدف لابراهيم حسين ظهير المحلة فى مرمى فريقة ولم يوفق صالح سليم فى المباراة وهاجمته الجماهير لتكون أخر مباراة له فى حياته الكروية يقرر بعدها الاعتزال نهائيا والاتجاه للادارة الكروية وأهداه الرئيس جمال عبدالناصر وسام الرياضة فى نوفمبر عام 1967. وأقام النادى الاهلى مهرجان تكريم واعتزال لنجومه الكبار صالح سليم ورفعت الفناجيلى وعادل هيكل وطه اسماعيل وميمى الشربينى ومحمود الجوهرى وطارق سليم عام 1980 وهم النجوم الذين اعتزلوا بسبب توقف الكرة بعد نكسة عام 1967. اتجه الكابتن صالح سليم للادارة الكروية وتسلم منصب مدير الكرة فى فبراير 1971 ولكنه لم يستمر طويلا لتدخل مجلس الادارة فى عمله ليعود مديرا للكرة فى أكتوبر 1971 مع اعطائه الحرية الكاملة فى اختيار المدربين للفرق المختلفة وكان له الفضل فى سياسة الدفع بالناشئين فى الفريق الاول. ثم بدأ المايسترو رحلته مع مجلس الادارة فى عام 1972 عندما تقدم لعضوية المجلس وفاز بأغلبية كبيرة لكنه استقال عشية فوزه للخلاف مع الفريق عبدالمحسن كامل مرتجى مع ثلاثة أعضاء أخرين بسبب الخلاف على اذاعة مباراة الفريق الاول طلبت الجهات الامنية اذاعتها ورفض مجلس الادارة. وكان أول اختبار لصالح سليم مع رئاسة النادى الاهلى عام 1976 ضد الفريق أول عبدالمحسن كامل مرتجى وحصل على 45ى من الاصوات ثم دخل انتخابات عام 1980 وكان عمره 50 عاما ضد الفريق مرتجى وفاز صالح سليم وحصل على 1988 صوتا مقابل 577 صوتا للفريق مرتجى و330 صوتا لكمال حافظ ليظل رئيسا للنادى الاهلى حتى هذا التاريخ. رحلة طويلة وومتعة عاشها مايسترو مصر مع كرة القدم منذ نعومة أظافره وكان خلالها مثلا فى العطاء والقدوة وكان بحق كابتن يحتذى به ويقل وجوده فى هذه الايام وهذا ما أشاد به مديرو ومدربو الكرة المصريين والاجانب الذين تابعوا

    قالوا عنه:
    أحمد ماهر وزير الخارجية....
    شخصيا أفتقدت صالح سليم صديقا عزيزا وفقدت مصر كلها انسانا رفع رأسها دائما فقد بادل صالح الجماهير الحب بأختلاف انتماءاتها وأختلاف طبقات الشعب المصري كله وهو يستحق هذا الحب والاحترام من الجميع. وأرجو أن يتمسك الشباب المصري بالتقاليد والمباديء التي حافظ صالح عليها لتكون مثالا لهم ولكي يعرف الانسان كيفية المحافظة علي المثل العليا ويحقق النتائج العظيمة لمصر ليس فقط في المجال الرياضي ولكن في جميع المجالات التي تحافظ علي سمعة مصر دائما.

    اللواء منير ثابت رئيس اللجنة الأوليمبية........
    كان الفقيد شخصية فريدة قلما يجود الزمان بها, فهو شخصية رياضية مرموقة أحترمه من يعرفه ومن لايعرفه واعتبره من الرموز الرياضية صاحبة الخلق والعلم معا. صالح سليم كان عاشقا لعمله ومدافعا دائما عن المباديء والقيم إلي اخر نفس في حياته وهي صفات فريدة أتمني ان يتعلم منها تلاميذه واحباؤه ليكون صالح حاضرا بما علمه للآخرين

    طلعت جنيدي رئيس جهاز الرياضة........
    من الصعوبة تعويض صالح سليم ولكنها سنة الحياة ولابد ان يقتدي الناس بما حققه من مباديء حافظ عليها طوال حياته مؤكدا أن صالح عاش للمحافظة علي كيان النادي الأهلي وأتمني ان يسير الجميع علي خطاه ومبادئه

    الفنان عادل إمام.........
    فقدت وخسرت صديقا وأخا فاضلا, وبرحيل صالح سليم خسر النادي الأهلي والكرة المصرية الكثير, وهو طوال حياته كلاعب, وكاداري وكرئيس للنادي لم يكن شخصا عاديا, وإنما كان قائدا في كل مرحلة من هذه المراحل

    جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم..........
    قد حزنت جدا عندما علمت بوفاة الكابتن صالح سليم رئيس النادي الأهلي.. ولقد كان لي الشرف والفخر أن ألتقي به في محافل دولية عديدة, لقد كان صالح سليم علما في كرة القدم خلال ممارستها كلاعب عظيم ورئيسا للنادي الذي أحبه, ولقد أظهر إخلاصا لا حدود له وإن فقده يعتبر خسارة كبيرة لكرة القدم العالمية قاطبة. وبالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أعضاء الاتحاد الدولي أود أن أعبر عن تعازي الصادقة لكم وللاتحاد المصري لكرة القدم وكذلك ناديه.. وأسألكم أن تنقلوا لأسرته وأصدقائه شعوري الصادق بالمساندة في هذه اللحظات المحزنة والمؤلمة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 18 نوفمبر 2018, 9:10 pm